لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
مقالات
هيهات منا الذلة ،،،،
الكورد الفيليين والمعادلة الخبيثة ....
معاناة امة وغباء السياسيين ,,,,,,
الكورد الفيلية وحقهم المشروع
الكورد الفيلية بين الحقوق والواجبات
الكورد الفيلية وصمت شعب
الكورد الفيلية أسئلة وأنتظار
اصحاب القرار بين العتاب والمواجهة ,,
الكورد الفيلية معاناة اللاهوية ....
الكورد الفيلية وجمهورية الوعود ,,,,,,
الاخوان المسلمين وفشل الرئيس المصري
يوسف العراقي
الخميس 27/06/2013
بعد الخطاب الذي القاه الرئيس المصري محمد مرسي يوم 26 حزيران بمناسبة مرورعام على توليه السلطة وما تخلل هذا الخطاب من عبارات التهديد والتخوين والكذب والتلفيق احياناً ، ومجموعة من المؤيدين الجالسين في المقاعد الاخيرة من القاعة والتي تذكرنا بقاعات المسارح والتي يتم فيها تأجير البعض للتصفيق والقاء العبارات الرنانة ، والغليان الموجود في الشارع المصري وبجميع محافظاته واطيافه وتواجد الجيش لحماية المنشات الحيوية وانتظار الشعب المصري يوم 30 حزيران نجد ان الوضع في مصر لاتحمد عقباه على ضوء التهديدات التي يطلقها الاخوان المسلمين في خطاباتهم ولقاءاتهم الصحفية وتكفير الغالبية العظمى من الشعب المصري وحتى وصل الامر الى ان يقولوا اذا فشلنا ( الاخوان المسلمين ) فستبدأ التفجيرات في مصر وهذا التهديد يفسر حالة من التخبط والفشل ويبين للجميع ان الاخوان المسلمين هم جماعة فاشلة وارهابية ومتطرفة وتحاول ان تخيف الشعب بهذا الشكل وهي غير مؤهلة اصلاً لاستلام السلطة .

ان الشعب المصري بدأ بالتحضير ليوم 30 حزيران قبل ايام وموجود في الشارع وبقوة ويريد ان يوصل صوته للحكومة وللاخوان المسلمين والمؤيدين لهم بأنهم لايريدون ان يبقى هذا النظام الفاشل يحكم مصر ويضعوا الحد لهم ، ولحد الان فأن المتظاهرين يعلنون بان تواجدهم في جميع المحافظات هو سلمي ولايريدون حتى الوصول الى قصر الاتحادية ، عكس ما يصرح به الاخوان المسلمين والتي تحتوي على التهديدات بالقتل والتدمير والزج بالسجون وهذه التهديدات تفسر حالة هذا النظام الذي يعلم انه ليس لديه قاعدة جماهيرية واسعة والشعب المصري لايريدهم ولذلك لجأوا الى اسلوب التهديد والوعيد وتخوين الاخرين ويتحدثون عن فلول النظام السابق والتدخل والتمويل الخارجي ولايريدون ان يعترفوا بأن ما قاموا به خلال سنة من الحكم لايدل على ان هؤلاء يمكنهم ان يحكموا دولة كبيرة ومعروفة بريادتها للقضايا الاسلامية والعربية .

ان ما قاله الرئيس المصري محمد مرسي في خطابه الغير موفق لايصل الى مستوى رجل يحكم اكبر دولة عربية لانه استخدم عبارات وجمل لاتليق برجل دولة يحاول ان يهديء الوضع المتأزم ولا حتى لو كانت الاوضاع مستقرة ومقدار العبارات التي لايمكن حتى ان تقال في الجلسات العادية او في المقاهي وفي الشارع ، والكم الهائل من التهم التي طالت سياسيين كبار قد تم تبرأتهم من التهم التي اتهموا بها وكما نعلم ان مصر دولة تحترم القانون وقضاتها لايتدخلون في السياسة بالرغم من اتهامهم من قبل الاخوان المسلمين مؤخراً بأن القضاء المصري خضع للتسييس وطبعاً هذا الاتهام غير صحيح لان هؤلاء وطنيين ويحبون مصر وليس لهم اي علاقة بالسياسة حالهم حال الجيش المصري الذي لم يتدخل في الشان السياسي كما هو معروف .

ان الشعب المصري وبكافة اطيافه سيقول كلمته يوم 30 حزيران وسينزل للشارع ويضع حداً لهذا النظام الفاشل ومن خلفه الاخوان المسلمين والسلفيين ومن يتبعهم لانهم وصلوا الى وضع لايمكن السكوت عنه ، وهنا يمكن القول بأنه لو استخدم الاخوان المسلمين الهراوات والسكاكين والاسلحة في هذا اليوم فستكون هنالك حالة من الفوضى والتي ستكون نهايتهم الحتمية لانهم لايعرفون لغة الحوار اصلاً ، والكل يتمنى ان يمر هذا اليوم بسلام ودون اراقة دماء الابرياء ، وعلى الاخوان المسلمين ان يعوا ان السياسة والديمقراطية تحتاج الى اناس مثقفين وواعين ومتمرسين وهادئين لا الى العنف والقتل والتفجيرات .

بقلم
يوسف العراقي
التعليقات
- 23774027 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima