لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
مقالات
الجزء الثاني لليلة ننار الرابعة في مالمو
الدكتور خزعل الماجدي يضيء ليلة ننار في مالمو_جنوب السويد
مسيرة تضامنية تناشد الحكومة السويدية لانقاذ المندائيين في سوريا
الى أهلنا المندائيين في سوريا
ألمؤتمر الأول لهيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق...تظاهرة عراقية
الأمن الغذائي العراقي في خطر
جريمة...لاتغتفر
قصيدة لدمشق
صرخة مندائية
اقتراح بمضاعفة رواتب الرئاسات الثلاث
التيار الديموقراطي في جنوب السويد يعقد مؤتمره الثالث
راهبة الخميسي
الثلاثاء 17/12/2013
عقد يوم الأحد الماضي المصادف 15 ديسمبر كانون أول 2013 مؤتمر التيار الديموقراطي في جنوب السويد، في مدينة مالمو السويدية، في قاعة الجمعية الثقافية العراقية، بحضور عدد من المنظمات الثقافية والاجتماعية المدنية من مختلف مدن جنوب السويد، كما حضر المؤتمر شخصيات عراقية من الكتاب والأكاديميين والفنانين، من أبناء الجالية العراقية في السويد، إضافة لحضور نسوي مميز.
تمثلت اللجنة السابقة لرئاسة المؤتمر بالسادة:
الدكتور حسن السوداني، الدكتورة ذلفى الخفاجي، الدكتور إبراهيم الخميسي
إبتدأ المؤتمر بكلمة ترحيب بالحاضرين ألقاها منسق التيار الديموقراطي لجنوب السويد، الدكتور حسن السوداني، مشيداً بأعضاء لجنة التنسيق السابقة، وجميع المنظمات المدنية التي تظافرت جهودها في إنجاح مهام عمل التيار الديموقراطي في دورته السابقة.
وبمناسبة قرب موعد الانتخابات البرلمانية القادمة، وضح الدكتور السوداني مدى أهمية حشد جهود جميع القوى المدنية الديموقراطية، في قائمة انتخابية واحدة يعول عليها الجميع لكسر هيمنة الاحزاب السياسية التي تقاسمت المشهد السياسي العراقي طيلة الاعوام الماضية، مؤكداً على إستمرار القوى المدنية برفع شعارات ذات مضمون ينشده الجميع، وهو بناء دولة مدنية، بعيدة عن المحاصصة والطائفية، والضرب على أيدي اللصوص ومحاسبة الفاسدين، وأن تكون المواطنة هي المعيار الحقيقي في العمل والحراك، وقبول كل العراقيين على حد سواء، دون أي تمييز ديني أو عرقي أو طائفي، ومن أجل تحقيق العدالة الاجتماعية التي ميعتها المحاصصة المقيتة، ومن أجل بناء الانسان العراقي على القيم الوطنية، وبناء الأسس والمفاهيم الحقيقية للديموقراطية، وإنتشال العراق من الدمار الذي حل به والمساهمة في بناءه على النهج الصحيح.
بعد ذلك جرى إنتخاب رئاسة المؤتمر التي تمثلت بالاستاذ تحسين المنذري، والاستاذ الفنان سلام الصگر.
وتمت مناقشة التقرير الإنجازي للتيار الذي تلاه على الحاضرين الدكتور إبراهيم الخميسي عضو لجنة التنسيق، موضحاً في التقرير أهم الأنشطة التي أقيمت للفترة السابقة.
بعد الإنتهاء من قراءة التقريري الإنجازي، فتح باب النقاش للحاضرين، الذين ساهموا بمقترحاتهم العديدة، والتي تلخصت: بالتوجه نحو الجالية العراقية في مختلف مناطق جنوب السويد، وتوسيع دائرة الإنتماء للتيار الديموقراطي، والتحرك بالوصول الى أكبر عدد من العراقيين في الداخل والخارج، وتوسيع نشاطات التيار الديموقراطي بأن تكون شاملة على فعاليات إجتماعية وثقافية وأدبية وفنية وترفيهية، والتركيز على التهيئة لفترة الإنتخابات البرلمانية القادمة.

بعد إنتهاء فترة النقاشات التي ساهم بها الحاضرون في المؤتمر، تم إقرار تقارير لجنة التنسيق وحلت اللجنة، تمهيداً لإنتخاب هيئة إدارية جديدة.
بعد فترة الاستراحة التي تلت حل اللجنة السابقة، والتي تخللها تقديم الشاي والقهوة للحاضرين، تمت الانتخابات بالتصويت السري.
وبعد جرد بطاقات التصويت وفرزها جاءت نتائج الانتخاب لمكتب سكرتارية لجنة التنسيق المكون من ثلاثة أعضاء:
والدكتور حسن السوداني، الاستاذ فهد محمود، والفنان مازن النجار.

وإنتهت توصيات المؤتمر بترك الباب مفتوحاً لإنتماء عدد أكبر من منظمات المجتمع المدني ممن لم يتسن لهم حضور وقائع المؤتمر.

القت اللجنة التنسيقية للمؤتمر تحية التوديع شاكرة الحضور لتواجدهم ومساهمتهم الفعالة في إنجاح المؤتمر.


راهبة الخميسي_السويد
التعليقات
- 23841572 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima