لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
الرئيسية
في رحاب مدينة بدرة (به يره)..
هادي حافظ قيتولي
بدرة او (به يره) كما ينطقها سكانها الكرد، مدينة كردية اصيلة تقع في اقصى جنوب كردستان العراق على بعد(20) كم من الحدود مع ايران، وهي مركز قضاء تتبع لها ناحيتان اولاهما (زيرةباتي) او زرباطية وثانيهما(جاسان) او جصان، وتقع(بدره) الى الشرق من مدينة الكوت على بعد (81) كم، يحدها من الشرق جبال بشتكو ومدينة مهران ومن الغرب الكوت ومن الشمال قضاء مندلي ومن الجنوب محافظة العمارة.
المناخ:
يمتاز مناخ بدرة بالحرارة العالية في فصل الصيف وتصل الى (45) درجة مئوية فيما يميل الى الاعتدال في فصل الشتاء, اما امطارها فهي شتوية وقليلة بالقياس لباقي مناطق كردستان وتصل معدلاتها في احسن السنين مابين(100-150) ملم، وهذه الكميات غير كافية لانجاح الزراعة بالاعتماد على مياه الامطار، وعموما فمناخ بدرة يصنف على انه من ضمن مناخ المنطقة الحارة في كردستان او ما يعرف بـ(كرمسير)..
مصدر المياه في بدرة:
بما ان كميات الامطار غير كافية، فان المصدر الرئيسي للمياه في (بدرة) هو (كلال بدرة) وهو نهر صغير وموسمي على الاغلب وينبع من جبال لرستان في شرق المنطقة في (كنجان جم) او(كنا جم) يمر اولا بمدينة (زيرةباتي) ثم يتجه قليلا نحو الجنوب الى (بدرة)، يفيض منسوب هذا(الكلال)في فصل الشتاء وبدايات الربيع بسبب ذوبان الثلوج الامطار الكثيفة التي تتساقط على جبال لرستان وقد انحسرت مياهه في اعوام الخمسينيات والستينيات من هذا القرن بسبب تدهور العلاقات السياسية بين العراق وايران، وتركت اثارها السلبية على مجمل سكان المناطق الحدودية ومنها (بدرة)..
على أي حال فالاعتماد الرئيسي في سقي البساتين والاراضي الزراعية يعتمد على نهر (الكلال) بالدرجة الاساس فيما يعتمدون في شربهم على مياه منطقة (منصور اباد).
تضاريس بدرة:
تضاريس منطقة (بدرة) امتداد لتضاريس المنطقة المتموجة في جنوب وجنوب الشرق كردستان العراق والذي ينتهي بالقرب من جنوب سلسلة جبال حمرين الحد الطبيعي الفاصل بين العراق العربي والمنطقة الكردية، كما ان الجهة الشرقية من (بدرة) امتداد للسفوح الغربية لجبال لرستان ويتخلل اراضيها غربا عدد من المنخفضات المائية الوقتية تتجمع فيها مياه الامطار وفيضانات الانهار اغلبها مالحة غير صالحة للاستعمال واهم هذه المنخفضات التي تقع الى الجنوب (هور الشويجة) وهي تسمية كردية وانها ليست (شويجه) بل شوريجه او شوري جا وتعني (شور) المالح اما(جا) فهي مكان تجمع هذه المياه المالحة، والدليل ان كلمة (الشويجة) ليس لها أي معنى في اللغة العربية....
تسمية بدرة:
تسمية بدرة مشتقة من (بةيره) العشيرة الكردية المعروفة باسم (بةيرهي) فيما حرفه السكان من غير الكرد الى بدرة. يقول اخرون ان التسمية ترجع الى (بك زايا)أي احفاد الامراء، جاء في كتاب اللر ولرستان لمؤلفه (على سيد و كوراني) ان التسمية جاءت نسبة الى امير لرستان الشهير(بدر الدين مسعود) وهو من احد الامراء الخورشيديين الذين حكموا امارة لرستان لفترة طويلة.. ويقول المؤرخ العراقي الكبير (عبد الرزاق الحسني) ان اسم بدرة تسمية فارسية جاءت من لفظتي (بد) و(را) أي طريق رديء.. ويقول الحسني: لايزال الكرد والعرب المحيطون بها يسمونها باسمها القديم (بادرايا)، ويسردون قصة طريفة لهذه التسمية خلاصتها: كان موقع بدرة الحالي احراشا وغابات يملكها الأكاسرة وكانوا يعقبون الرعاة الى هذه المراعي لاستيفاء الضريبة منهم، ولما كانت الطريق اليها وعرة قالوا فيها(بدراه) أي الطريق الصعب الوعر، فكلمة (بد) فارسية معناها الردئ و( راه) كلمة فارسية ايضا ومعناها الطريق.. فيما يقول اخرون ان التسمية جاءت من (بادرا) أي (باد) العاصفة الترابية التي تحدث في المنطقة في اوائل الصيف اما(را) بمعنى الطريق المؤدي الى منطقة العاصفة تمييزا لها عن المناطق الداخلية المغلقة داخل جبال لرستان الى الشرق من بدرة.. وتقول مصادر دائرة المعارف الاسلامية ان (بادرايا) شأنها شأن مقطع (كسايا) في (باكسايا) وهو في الاصل اسم قبيلة من دون شك..
بدرة في التاريخ:
جاء ذكر (بادرايا) في الكتب الآرامية بصورة (بيت درايا) ومعنى ( درايا) في (بادرايا) المذرون أي الذين يذرون الحنطة وغيرها.. ويذكر ياقوت الحموي في كتابة معجم البلدان انها كانت اول اول ترجمة جمع منها الحطب لنار ابراهيم عليه السلام، لكن هذا زعم ليس هناك ما يؤيده، وبنيت بدرة الحالية على انقاض مدينة (بادرايا) الاثرية القديمة وهي (باكسايا) الشهيرة في التاريخ..
واليوم تقع بدرة على رابية صغيرة على سفح النهر (الكلال) بيوتها في الصوب القديم متلاصقة ومبنية من الطين و الجص ومسقفة بجذوع النخل وله سوق يتكون من (50) محالا تجاريا يتم فيها عمليات البيع والشراء والمبادلات التجارية الاخرى، ما الصوب الثاني او لصوب الجديد فقد بني في عهد قيام الدولة العراقية ويتكون من الدوائر والمؤسسات الحكومية والبيوت الحديثة وغيرها..
السكان في بدرة:
لا يعرف احد بالضبط الاحصاءات الرسمية والبيانات التي تهتم بالتعداد الحقيقي للسكان في تلك المنطقة، لذا فان اغلب الباحثين يعتمدون على التقديرات العلمية والتخمينات في هذا المجال.. وان اغلب الاحصاءات النزيهة قديمة لا تفي بالغرض في الوقت الحالي رغم حياديتها، فقد بلغ تعداد سكان (بدرة) في احصاء العام (1947) (16.189) نسمة اغلبهم من الكرد أي ما يقرب 80% وتضاءل هذا العدد باستمرار بسبب عمليات التسفير والترحيل عنها من قبل الحكومات العراقية، فيما قدر عدد سكانها العام 1980أي قبل قيام الحرب بين العراق وايران بزهاء (35) ألف نسمة اغلبهم رحلوا وسفروا بسبب الحرب.. اما لهجة كرد بدرة فهي كردية فيلية، ومن عشائرهم:
(ملكشاهي- بةيرةى- زوروي- علي شرواني- دزبولي- شوان) وكانوا في السابق أي قبل تهجيرهم ينتشرون في داخل القصبة وقراها.
اما اهم هذه القرى فهي: منصور اباد- هرمزيار- سي سفر- عبدالله – قلمات – حاجي زوراو – حجي عيسى – سي مامةى – قياوي..
الحياة الاقتصادية:
يعتمد سكان بدرة في حياتهم الاقتصادية على الزراعة وتربية الحيوانات و التجارة وعلى ممارسة بعض الحرف اليدوية التقليدية الموروثة، وتشتهر بدرة منذ القدم ببساتينها شأنها شأن (زيره باتي) ويوجد مايقارب (750) ألف نخلة مثمرة تنتج اجود انواع التمور المعروفة بتمور (بادرايا) وتزرع ايضا تحت ظلال النخيل انواع عديد من اشجار الثمار كالبرتقال والليمون البدراوي الشهير بطعمه وكذلك الرمان والمشمش والتين وغيرها.. ولسكان بدرة خبرة متوارثة عبر السنين في ادارة البساتين، في ريها وحرثها وجني وخزن التمور وتسويقها.
أما تربية الحيوانات فلها أهميتها وتأتي الابقار والماعز بالدرجة الاولى ويستفاد من الاعشاب التي تنمو في داخل البساتين والمخلفات الاخرى في تربية الحيوانات.
ويعمل سكان بدرة ايضا في التجارة وممارسة بعض الحرف اليدوية القديمة كغزل الصوف وحياكة بعض انواع الفرش وصناعة الاقفاص والحصران والسلال من سعف النخيل..
والجديد ذكره ان باطن ارض بدرة غنية بالنفط والغاز الطبيعي والكبريت وكميات كبيرة من كلوريد الصوديوم والجص، الا ان معظم هذه الثروات غير مستثمرة الى الآن..
العادات والتقاليد:
بسبب الخصوصيات التاريخية، فقد امتازت كل منطقة بتقاليد وعادات تختلف من منطقة الى اخرى توارثوها عبر السنين عن اسلافهم، يقول السيد عبد الرزاق الحسني ان لأهل بدرة تقليدا خاصا، حيث يوقدون النار فوق قبر فقيدهم في الايام الثلاثة الاولى بعد وفاته يحملها العامة ايناسا للمتوفى، أما في الحقيقة فهي توقد لكي تنفر الحيوانات المفترسة من حفر قبر الميت ليلا، وكغيرها من المناطق الكردية فان أهل بدرة يحتفلون بأيام الربيع وعيد نوروز ويتبادلون الزيارات مع ذويهم ويقومون بزيارة العتبات المقدسة في النجف وكربلاء كغيرهم من الكرد الشيعة المنتشرين في المنطقة..
مناطق اثرية في بدرة:
توجد في بدرة مناطق اثرية أهمها اثار منطقة(عكر)وهي بقايا لتلال أثرية تمتد لمسافة بعيدة اعظمها التل الكبير الواقع بالقرب من مقر السراى القديم، ويقول السكان ان هذه الآثار هي بقايا البلدة القديمة أصابتها أمطار غزيرة فتهدمت بيوتها ودثرت رسومها فانتقل السكان لبناء بيوتهم الجديد في موضع بدرة الحالي، هكذا بنيت البلدة الجديدة، ويقول المختصون ان انطمار البلدة القديمة لم يكن سببها الامطار الغزيرة فحسب انما لكثرة الحروب التي توالت ودارت رحاها قربها واثارها حتى الآن بارزة، ومن المناطق الأثرية الاخرى مزار (سيد حسن) الواقع بالقرب من المدينة يزورها الناس ايام العطل والاعياد والمناسبات، كما تعتبر منطقة (علي يثرب) منطقة أثرية..
واخيرا، كغيرها من المدن الكردستانية ساهمت مدينة بدرة بدورها الكردي على مدار سني نضال الحركة التحررية العادلة للشعب الكردي رغم بعدها عن المناطق المركزية في كردستان العراق وساهم ابناؤها في الانخراط في صفوف كل الحركات التي دعت الى الديمقراطية والتقدمية واقرار الحقوق المشروعة للشعب الكردي، ولهذا تعرض ابناء بدرة الى الاضطهاد والمضايقة والتسفير والترحيل والتهجير في اكثر من مرة وتشتت ابناؤها هنا وهناك..
..من ارشيف الإتحاد..
من موقع /www.pukmedia.com
التعليقات
اعبد الرضاالعبيدي04-10-2011 / 11:24:42
السلام عليكم يااهل بدره
سالم ألبدراوي02-01-2011 / 10:15:33
السلام عليكم أن مدينة بدرة من ألمدن ألقديمة أذ يعود تاريخها أكثر من 3500 سنة قبل ألميلاد . وللاسف رغم قدم تأريخها أهملة من ألحكومات ألسابقة ,والحالية وتعاني من نقص في كافة ألخدمات . ونرجو من ألحكومة ألحاليةوألاعضاء في مجلس ألنواب . ألاهتمام بهاذه ألمدينة المنكوبة
مصطفى البدراوي(مصطفى الكردي)31-12-2009 / 07:15:40
السلام عليكم مقال رائع بحق قضاء بدره وناحيه زرباطيه القضاء المنكوب منذ الطاغوت صدام حسين بسبب الحرب الايرانيه العراقيه فقبل الحرب كانت منطقه جميله واهلها فقراء لكن بعد الحرب دمرت المدينه ودمرت زرباطيه . وحتى في هذا الوكت فهي مهمله مهمله.....مهمله . شوارعها بساتينها احرقت من قبل جماعه مجهوله وزرباطيه بنيت فيها بعض البيوت الحديثه اما بساتينها فهي مهمهله ولا توجد مياه توصل اليها. باختصار في وقت الطاغوت صدام القضاء مهمل وفي هذا الوكت مهمل. وانا من سكان قضاء بدره وانا كردي فيلي لكن بسبب صدام اتقلنا الي عضيره عربيه اسمها الخميس وهي تابعه للعشيره النصير. ونحن اصلنا أكراد فيلين والصوب القديم كلهم اكراد فيلين حتى الصوب الجديد لكن بسبب الحرب تم تهجيرهم وسكن في القضاء عرب من غير محافظات. وانا حاليا ساكن في بدره في منطقه العكر وهي الى الان مهمله. فأنا برأي وبرأي الاهالي اما ننضم الى كردستان وتصبح منطقه كردستانيه واما تنضم الى الدوله المجاوره ايران فهي حسب ما يقال منطقه منتزعه عنها. واما يتم تطويرها من قبل الدوله الحاليه. وشكرا لكم مصطفى كامل عبد الرحيم البدراوي
أنا مسلم حتى لايظن الظان03-12-2009 / 07:12:15
قرأت مقالة غسان الإمام (تم تعريب العراق بالفتح الاإسلامي) قبل فترة في الشرق الأوسط . وفي بيت شعري لأهل المنطقة (أكراد فارس , بدره , وجصة وجنوب العراق), يقول لعرب المسلمين الوافدين : فعودوا إلى أرضكم إلى الحجاز لأكل الضباب ورعي الغنم (أحمد أمين , ضحى الإسلام) , ولا تنسى ستجد بأن الكوفة كردية أيضا لأن يعتبر أهل الكوفة من العجم يعني الأكراد) ويأتي بأدلة بأن أهل الكونة يسمون السوق (وازار) والجميع يعلم وازار كلمة كردية فيلية . أما في الديوانية فهناك لحد الآن عشيرة الكرد الفصل السادس والثلاثون " قبيلة الكرد في الديوانية ، ورامان ـ هاورامان ، پشدر ، بارزان ، الجلاليون ، البلباس ، قراجورلو " وعن قبيلة الكرد في الديوانية يقول: ذكر عباس العزاوي، إنتشار هذه القبيلة في مناطق جليحة ضمن لواء الديوانية والعگر في ناحية الصلاحية والمحاجير في قضاء الهاشمية، وأعتبر أصلهم خليطاً من الهماوند وشيخ بزيني ودزه يي ، وأهم فروعها أربعة هي : آلبو شهيب: ومنهم آل عمران والعرجان والبوديعي والبومونس والمسطخ والبوتالو . الجريبة : ومنهم البوعنگود والبوصفر والبوهندول وآل بشير وألبو هجول والبو موسى . البوخنياب : ومنهم البوشاوي والبوخنياب . البوخيري : ومنهم ألبو عبيد والبوعودة والبوحاجي هادي والبوعبادة والبومهيدي والبوحاجي حسين والبو عبد السيد . ( ويبدو أن قبيلة الكرد في الديوانية استعربت بشكل سلمي ضمن المحيط العربي الاكبر بمرور الزمن ، كأختها عشيرة جاوان الكوردية في الحلة ـ ع ) (الأستاذ نجم سلمان مهدي الفيلي , الفيلييون) . والبيات قبيلة كردية بعضهم أستعربوا واستتركوا والبعض لايزال في كركوك وجنوب العراق يفتخر بكرديته أمثال إبن الشاعر العراقي عبدالوهاب البياتي , المؤرخين عدّوا البيات من ضمن القبائل الكردية اللرية , مردوخ في كردستان وتوابع ويستند إلى المصادر الأجنبية . راجع انترنيت اكتب اللر ستجد ابن الأثير في كامل في التاريخ يذكر اللرية الأكراد , والعالم العراقي العربي الدكتور خصباك في (الكرد والمسئلة الكردية) أكد على كردية اللر !!! بل في المصادر الاسلامية جميع الإيرانيين أكراد وحتى سلمان الفارسي كردي (اكتب في انترنيت سلمان الفارسي ) يقول بلسانه أنا من رام هرمز رواه البخاري وليس من أصفهان كما أشاعوا ويقال أصح الكتاب بعد القرآن عند أهل السنة صحيح البخاري وصحيح مسلم . والدليم أيضا قبيلة كردية فيلية العراقيين يقولون فارسية(يتهربون من الواقع لأنهم إذا اعترفوا بكردية القبائل ماذا ستبقى لهم) في الحقيقة كردية وفي أدلة تأريخية أما رأيت إلى ملامحهم الكردية الفيلية .. بغداد كردية أبو جعفر المنصور زوجته كانت كردية وابنه مشهور بإبن الكردية (الكامل في التاريخ ) ..إمام الأعظم أبوحنيفة في بغداد كردي فيلي أصله من الدينور في كرمانشاه الكردية والشيخ عبدالقادر الكيلاني كردي من كيلان غرب فارس إسم إقليم وليس إسم شعب ولا حتى إسم قبيلة في تفاسير القرآن تفسير إبن كثير , تحقيق الدكتور علي شيري , جاء أكراد فارس , سورة الأنياء , الآية 68 وقالوا حرقوا . وتفسير النسفي . وفي بعض تفاسير إبن كثير تحقيقات أخرى فارس الأكراد (طبعة مصر , مختصر صحيح إبن كثير ) . اقرا مقالات الأخرى ستجد اللر أكراد أقحاح ياأخي بسبب دخول مفردات عربية ومغولية في لهجة اللر تختلف قليلا عن الطالبنية والبارزانية (السورانية والكرمانجية) .. وفي الفارسية ربما خمسين بالمائة مفردات عربية ومغولية مثلا أيام ملك شاه الراحل كان القومييون العنصريون يكتبون : استفاده أز كلام عربي ممنوع آست !!! (أز وآست فارسية) . لماذا الأكراد لابواكي لهم . لاقناة فضائية فيلية لرية تجمع شملهم أشقائهم الطالبانيين (الجلالييون) والبارزانييون (الملاييون) لاندري لماذا تركوا هذه الشريحة المهمة عندهم أكثر من تسع قنوات فضائية ولن نشاهد ولا أغنية فيلية ولا كونسيرت السيدة نجوى كرم وصلت كردستان , بجوارهم إخوانهم أكراد اللر والكلهر والجوان واللك والبختياريين لايدعونهموهؤلاء صاحب الحضارة الساسانية(أطلقت عليها الفارسية بدلا من الكردية زورا وبهتانا) .. اللهم ارحمني من أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم , موطن الأصلي للعرب اليمن ثم الحجاز . العراق وعراق العجم موطن الأصلي لأكراد الفيليين . كثيرا من الأكراد استعربوا مثلا جاوان (راجع انترنيت , جاوان القبيلة الكردية المنسية , المؤرخ العراقي الدكتور مصطفى جواد) ومنطقة الكراد الجاواني في الحلة . وكرّّادات في بغداد , سمعت من كبار السن عرب العراقيين قالوا نحن نقول للأكراد كراد . ولو يكون يوما بغداد بيد العرب بعد الأمويين , ذوالفقار الكردي (فيلي كلهر) كان والي بغداد حتى سقوط بغداد بيد شيعة إيران ثم تشيع الأكراد الفيلييون . الفيلييون حتى الأكراد(الطالبانييون والبارزانيون) لايعترفون بهمولا حتى الشيعة العرب والعجم لأنهم أكراد هكذا الأكراد الفيليين اللر لابواكي لهم !!!
تقي عارف30-06-2009 / 01:49:05
اتقوا الله فبما تقلولون فبدرة مدينة عراقية لان هي عربية وحتى الاكراد الكثيير منهم لور وهي قومية مستقلة نعم في المدينة كرد ولكن ليس اغلبية والشويجة اسم عربي تعني كثيرة الشوك علما بان ارض واسط تسمى بالفارسي كسكر اي ارض الشوك علما بان الاسم ليس دليل كافي فانا استطيع انااجعل حصاروست اسم عربي متكون من حصاوتعني الحجارة الصلدة وروس جمع راس وبذلك يكون الجبل عربي هل هذا صحيح
بدراوية اصلية27-05-2009 / 02:27:42
اهل بدرة اهل الكرم والاخلاق ناس عايشين على الفطرة مسالمين جداااااااااااااااااااا
بدراوية اصلية27-05-2009 / 08:57:48
السلام عليكم:اني اصلي من بدرة وساكنة غير محافظة لكني اعشق بدرة لدرجة واقاربي يسكنون بدرة واحلى مافي بدرة الصوب القديم والكلال والقيطاز
اختكم العراقية27-05-2009 / 08:47:35
السلام عليكم: بدرة مدينة جميلة والاجمل مافيها سكانها اطيب ناس متواضعين اللة ةيحفظهم ويحفظ بدرة
محمد حماد بدرة18-05-2009 / 04:26:48
بسم الله الحمن الرحيم ان عائلة بدرة عائلة عريقة لها جذور تاريخية وهى منتشرة فى العديد من الدول واكثر أفرادها فى مصر وسوريا والسعودية ولبنان
محمد ولي رضا القطبي23-03-2009 / 09:14:57
قراءة ما كتب الاخ هادي حافظ مشكورا وتعليقات الاخوه الاخرين حول مدينة بدره والمدن التابعه لهارحعت الى ذكرياتي القديمه التي قضيتها في بد ره عندما كنت ازور اقاربي في بدره تركتها 23 سنه وبعد سقوط صدام النذل جئت اليها وتحسرت عندما شاهتها بدره التي كانت جميله باهلها وبساتينهاوانهارها لقد تغير كل شيء بدره القديمه ببيوتها الطينيه والنهر الذي كان الجميع يسبحون فيه لا استطيع ان اكمل حسرات واهات في قلبي لكن بين فتره واخرى ازور بدره واعيد ذكرياتي الجميله
سعيد ملكشاهي03-07-2008 / 01:26:39
تحية للأخ الباحث انا من زرباطية من ابناء عيسى كوش خر و موسى دراز ترعرت في بغداد و عندما يسألوني من أين أنت أقول بلا تردد من زرواتية رغم لم أعش فيها الا في قضاء اجازة عيد في بيت الجد عبد الله مشهدي رجب انها الدم الذي يجري في عروقي انها اصلي وفصلي انها عنفوان عشيرتي المبعثرة بين العشائر انه رمز حياتي شكرا لكم لهذا البحث الشيق.
ضياء جعفر10-06-2008 / 06:23:11
تحيه وشكرا للمعلومات القمه التي وردت في النص واريد ان اسئل هل لقبيلة الزبيد عشيرة الشحيت/وجود في هذه المدينه العريقه شكرا ابو احمد
جابر23-12-2007 / 05:10:47
بدرة هي المدينة الكوردية المنسية وهي المدينة الفيلية التي تتنفس عبق بشتكو الى الابد حتى اذا تخلت عنها القيادات والاحزاب الكوردية
جلال19-12-2007 / 05:29:02
كيف يمكن للشعب الكردي ان يفكر بانتمائه الاسلامي اذا كانت الدول والشعوب المحيطة به تمنعه حتى من حق الحياة بما استطاعت اليه سبيلا وكلها حكومات وشعوب اسلامية. حتى المتنورون الاسلاميون يتجاهلون حقيقة هامة وهي ان الشعب الذي لا يتمتع مثل غيره من الشعوب الاخرى بحق اقامة دولته المستقله يبقى يحس بالغبن ومتى ما اضاف الاسلاميون حق الشعوب بالاستقلال الى فكرهم فان الشعوب المغلوب على امرها ستصدقهم. الى ذلك الحين فان الفكر الوضعي هو اكثر التصاقا بالناس.
زيدان22-11-2007 / 09:13:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاسلام دين الذي ساوى بين الناس جميعا ولافرق بين الاقوام والشعوب والايات الكريمة تؤكد ذلك والأحاديث النبوية الشريفة تذكرها والكرد اخواننا في الدين واذا ارادوا ان يكونوا دولة مستقلة ما ضررذلك بل ومن واجب كل المسلمين معاونتهم لتحقيقها وبقائهم تحت محبو الاسلام والمسلين افضل من ان يتوجهوا الى الغير المسلمين لتحقيق امنيتهم في استقلال دولتهم ويكون هذا فخرا لنا نحن العرب ان رفعنا الظلم عن اخوان لنا في الدين وازداد عدد الدول المسلمة ويقول عز من قائل وتعاونوا (على البر والتقوى ولاتعاونوا بالاثم والعدوان) ومعصية الله ورسوله والمسلم اخ المسلم لايجوز حرمانه من شيء يتمتع مسلم اخر به .
ابو عبد الله23-10-2007 / 01:48:20
لقد اعزنا الله بالاسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله قول لعمر بن الخطاب ودعوها فانها منتنهزهو حديث للمصطفى صلى الله علي وسلم والعبرة ليس بان تكون هذه البلدان عربية او كردية ولكن العبرة في ان يكون من يحيى فيها عزيزا كريما وعندنا دول عربية كثيرة كثيرة وحكامها عرب ولكن ماذا استفادت الشعوب من ات يحكمهم طغاة ويا عزيزي لافرق بين طاغوت عربي او كردي ما نحتاجه هو دولة تضل جميع الاديان والعراق وتحترم خصوصياتهم الثقافيةوتعاملهم بالعدل والمساواة في ضل دستور يحترمه الجميع اما ما تروجون له فانكم تروجون لبضاعة بائرة قد عفى عليها الزمان والعالم اليوم يتوجه الى التجمعات العضمى مثل اوربا الموحدة وانتم تسعون الى تقسيم المقسم في اتجاه ضد حركة التاريخ
- 24342316 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima